×

سفراء دولتي فرنسا وألمانيا يحلون ضيوفا على قرية جسر الزرقاء!

  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.46 (3)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.46
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.47 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.47 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.47
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.48 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.48 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.48
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.49 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.49 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.49
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.50 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.50 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.50
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.51 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.51 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.51 (3)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.51
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.52 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.52 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.52
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.53 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.53 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.53
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.54 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.54 (2)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.54
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.46 (1)
  • WhatsApp Image 2020-02-06 at 15.13.46 (2)

نص الخبر :
سفراء دولتي فرنسا وألمانيا يحلون ضيوفا على قرية جسر الزرقاء!
بالتعاون ما بين مركز مساواة ومجلس جسر الزرقاء المحلي, تم إستضافة السفير الفرنسي في البلاد السيد أريك دانون والسفيرة الألمانية السيدة د. سوزان واسوم راينر.
كما وشارك في الزيارة د. ثابت أبو راس مدير مشترك لجمعية مبادرة إبراهيم إلى جانب وفد مهني مركز مساواة وعلى رأسهم مدير المركز السيد جعفر فرح, الذي يعمل بالتنسيق والشراكة التامة مع إدارة المجلس المحلي.
وقال رئيس مجلس جسر الزرقاء المحلي السيد مراد عماش:" نؤمن بالعمل المشترك وتوحيد الصفوف بين كافة القطاعات, القطاع العام والمؤسسات الحكومية, القطاع الخاص والذي يشمل الشركات والمصانع الخاصة والقطاع الثالث, الجمعيات المدنية. كما عهدتمونا, نحن على أتم الإستعداد لطرق كافة الأبواب والمؤسسات بهدف تحصيل الميزانيات والموارد البشرية والتفكيرية من أجل الرقي ورفع المستوى الإقتصادي والإجتماعي في بلدنا الحبيب."

هذا وقام مدراء الأقسام المختلفة في المجلس المحلي بعرض برامجهم ومخططاتهم التي تشمل التحديات والفرص على حد سواء.
من خلال جولة تفقدية والتي شملت منطقة الشاطئ, قرية الصيادين ومدرسة عمر بن الخطاب الإبتدائية, تمكن الحضور من الوقوف على التحديات, الفجوات والفرص على أرض الواقع في حين رافق الوفد رؤساء الأقسام, رئيس المجلس المحلي السيد مراد عماش وعضو المجلس المحلي السيد محمد لطفي, رئيس لجنة التربية والتعليم.
في نهاية اللقاء وعد السفراء بإستمرار مرافقة القرية والإلتزام بتقديم المساعدات المادية والفكرية إلى جانب عمل المجلس المحلي.