قُمنَا اليَومَ بِتَركِيبِ أَلوَاح رَقمِيّةِ( دِيجِيتَالِيَّةَ) حَديثَةً فِي مَدرَسَتِنَا المَنَارَةَ الثّانَوِيَّةَ.


كَما عَودناكم ها هي مَنارتنا تتألق بِما هو جَديد.
تَطوِيرُ مَدرَسَتِنَا بِتَحدِيثِ البِنيَةِ التّحتِيّةِ وَتَوفِيرِ مَوَارِد تَعلِيمِيّةِ مُتَقَدِّمَةِ لِدَعّمَ نجّاح طُلَاّبِنَا وَتَفَوُّقِهم. نودّ مُشاركتكم خَبر سار أَنّنَا قُمنَا اليَومَ بِتَركِيبِ أَلوَاح رَقمِيّةِ( دِيجِيتَالِيَّةَ) حَديثَةً فِي مَدرَسَتِنَا المَنَارَةَ الثّانَوِيَّةَ.
يَهدُفُ هَذَا المَشْرُوع إِلَى تَعزِيزِ تَجرِبَةِ التَّعلِيمِ وَتَسهِيلِ الْعَمَلِيَّةِ التَّعلِيمِيَّةِ عَلَى طُلَاَّبِنَا، مِن خِلَالَ تَوفِيرِ أَدَوَاتِ تَعلِيمِيَّةِ مُتَقَدِّمَةِ تُتِيحُ لَهُمِ الوُصُولُ إِلَى مَعلومَاتٍ وَمَوَارِدِ مُتَنَوِّعَةِ بِطُرُقِ تَفَاعُلِيَّةِ.
نُؤَمِّنُ بِأَنَّ دُعُمَ طُلَاَّبِنَا وَتَوْفِيرٍ كُلَّ مَا يَحتَاجُونَهُ هُوَ الْأَسَاسُ لِبِنَاءَ جِيلِ مُتَمَيِّزِ قَادِرِ عَلَى تَحقِيقِ النّجَّاحِ وَالتَّفَوُّقِ.
نَتَقَدَّمُ بِخَالِصِ الشُّكرِ لِلمَجلِسَ المَحَلّيّ مُمَثّلًا بِرَئِيسِهِ الشَّيخ مُرَاد عمّاش، وَرَئِيسَ قسم المعَارِفِ علِي عماش، عَلَى دعمِهِمِ المُسْتَمِر لِمَدرَسَتَنَا وَاِهتِمَامَهُمِ الكَبِير بِتَطوِيرِ بِيئَةِ التّعليمِ لَدَينَا.
معًَا، نَبنِي مُستَقبَلًا مُشرِقًا لِأَبنَائِنَا.
الزيارات : 42