×

وزير السياحة أساف زمير يحل ضيفاً على قرية جسر الزرقاء!

وزير السياحة أساف زمير يحل ضيفاً على قرية جسر الزرقاء!


إستقبل اليوم رئيس مجلس جسر الزرقاء المحلي الشيخ مراد عماش مع طاقمه المهني وزير السياحة أساف زمير لبحث سُبل تطوير السياحة في القرية وإستغلال الموارد الطبيعية كرافعة إقتصادية من شأنها خلق مناخ إقتصادي محلي يشمل تطوير وإنشاء مصالح صغيرة وأماكن عمل للمواطنين الجسراويين في مجال السياحة.
تأتي هذه الزيارة في أعقاب دعوة النائب عوده لوزير السياحة ضمن الجهود التي تقوم بها القائمة المشتركة لتعزيز المكانة الإقتصادية للبلدات في المجتمع العربي. رافق الوزير النائبين أيمن عوده وسامي أبو شحادة من القائمة المشتركة، وقام الشيخ مراد عماش بالترحيب بالحضور وعرض التحديات التي تواجهها قرية جسر الزرقاء ومن جهة أخرى عرض الطاقة والقدرة الكامنة في البلدة لا سيما في مجال السياحة.
وقال وزير السياحة السيد أساف زمير:" هذه هي المرة الأولى التي أزور بها قرية جسر الزرقاء وأنا سعيد بهذه الزيارة وسنعمل جاهدين من أجل تطوير القرية سياحياً من أجل تحسين الوضع ورفع المكانة الإجتماعية والإقتصادية للقرية".
بدوره قال رئيس مجلس جسر الزرقاء المحلي الشيخ مراد عماش:" جسر الزرقاء هي البلدة العربية الوحيدة الواقعة على الساحل وتتمتع بموارد طبيعية وتاريخية هائلة، حَرِيٌّ بنا أن نستغل هذه الظروف كي ننهض إقتصادياً وإجتماعياً بقريتنا."
وفي توجه لوزير السياحة قال الشيخ مراد:" لدينا القدرات، نملك التخطيط وكافة المقومات للخوض في مضمار السياحة ونطمح لإستقطاب سُيّاح من داخل البلاد ومن خارجها. تنقصنا الموارد المادية ونطالبكم برصد ميزانيات خاصة للقرية التي عانت وما زالت تعاني من شُحٍّ في الميزانيات وتتعرض لتهميش وتمييز سياسي."
هذا وقام الوفد الزائر بجولة تفقدية لبيت الضيفة جحا لصاحبه المبادر السياحي أحمد جحا، منطقة الشاطئ، المسبح وقرية الصيادين من أجل الإطلاع على الموارد الطبيعية عن كثب حيث كان بإستقبالهم مجموعة من الشبيبة الجسراوية المؤطرة في حركة الشبيبة العاملة والمتعلمة.
في نهاية الجلسة وعد الوزير بمواكبة الموضوع بشكل شخصي وطالب طاقمه المهني بالعمل الفوري على خطة سياحية للقرية، كما وتعهد بتجنيد الوزراء الآخرين لدعم القرية بشتى المجالات